You are currently viewing من الذي اختطف جيلين؟ و ماذا سيفعل بها ؟

من الذي اختطف جيلين؟ و ماذا سيفعل بها ؟

  • Post author:

من الذي إختطف المحامية جيلين؟

في نهاية الحلقة الـ38 من مسلسل القضاء، شهدنا كيف أن المجرم يضع المختطفين في مكان واحد و يراقبهم في حاسوبه الشخصي. فمن يكون إذن هذا المريض النفسي؟ و ماذا سيفعل بضحاياه الجدد الذي من بينهم المحامية جيلين؟

إعلان 1 و 2 الحلقة 39 من مسلسل القضاء

في هذا الإعلان، شهدنا كيف أصبحت الحالة النفسية للنائب إيلغاز و كيف تدمرت حين وصله نبأ إختطاف معشوقته جيلين، و ما أصابه جنونا هو عدم تمكنه من إرفاع رأسه أمام الأم جول التي حملته مسؤولية ما أصاب إبنتها، حيث أنه لم يستطع حمايتها.

قائمة المشتبه بهم

مع إختطاف جيلين، تم إنشاء عائلة جديدة من قبل المجرم، و سنتحدث بإيجاز و وضوح عن الذي خلف كل هذا.

إذا ركزنا في كلام النائب إيلغاز، حين سألته النائبة داريا بخصوص مرتكب الجريمة، قال أن المجرم

إما قُتِلَت عائلته أمام عينه، أو بقي خارج العائلة دائما و عانى من الحسرة!

نظرية النائب إيلغاز

ما يؤكد صحة هذه النظرية خصوصا الإحتمال الثاني، هو أن قائمة الذين بقوا في الغرفة ـ التي وضعت فيها جيلين السكين ـ طوال الـ6 أشهر الماضية، إثنان منهم لديهما سجل عدلي سابق، أحدهم في السجن و الآخر خارج البلاد، و ما نعنيه بخارج البلاد هو أمريكا.

لدينا أيضا في قائمة المشتبه بهم كما تحدثنا عنهم في التفصيل في المقاطع السابقة

  • سردار
  • المحامي يكتا
  • تولغا
  • الطبيب شتين
  • السيد هالوك
  • الصحفي بوراك
  • مدير الأمن

فهل مرتكب الجرائم هو الأخ التوأم الذي يعيش في أمريكا؟

بنسبة 90%، الأخ التوأم هو مرتكب الجرائم، كيف له أن يعلم بأعمار و أجناس “عائلة أوجاك” إن لم يكن فردا منها؟ و غالبا عندما علم أن أمه الحقيقية قد تخلَّت عنه و أعطته لأختها الثرية التي لا تلد، جَنَّ جنونه و أراد أن يشكل عائلة لنفسه بطريقته الخاصة.

و بما أن العائلة التي تربى فيها كانت ثرية، فأول الأشخاص الذين يتبادرون إلى أذهاننا هو الطبيب شتين، زد على ذلك أنه أخبر أيلين أرغوفان أنه فقد عائلته و تسبب في وفاة شخص كان يحبه كثيرا و وشمه على معصمه، هذا دون أن نذكركم أنه أتى بالحلقة الماضية و دماء على قميصه؛ و متى سنزداد يقينا أن الأخ التوأم هو الطبيب شتين، حين نعلم أنه تلقَّى تعليما في أمريكا.

ماذا سيحُلُّ بجيلين بعد أن تم إختطافها؟

بالطبع نعلم أن جيلين لن يحدث لها أي شيئ، لأنها لازالت متواجدة معنا إلى حين أن يقبض عليها المفوض إيران بتهمة قتل النائب إيلغاز، لكننا جد متيقنين أنه بالفعل جيلين ستقتل أحدهم، إلا أن هذا الشخص ليس إيلغاز، و إنما شخص آخر.

و من بين الأشخاص الذين تم إختطافهم بجانب جيلين، يوجد سائق الأجرة و الذي قد يكون نفس السائق الذي نقل القاضية نيفا من المطار، و بما أن نيفا قتلت أحدهم بالسكين حين تم إختطافها؛ يعني أن المجرم يقدم السكين للأم و تطعن به الأخ الأكبر.

و إذا إعتبرنا أن جيلين هي الأم، و السائق هو الأخ الأكبر؛ فسيحدث تماما مثل سيناريو القاضية نيفا، إلا أن جيلين ستنجوا بطريقة ما.