You are currently viewing هل فعلا الطبيب “شتين” هو القاتل المتسلسل؟

هل فعلا الطبيب “شتين” هو القاتل المتسلسل؟

  • Post author:

من منا لم يسمع بسلسلة أفلام الرعب سو-Saw من قبل، فخلاصة هذا الفيلم بشكل وجيز، أن أحد القتلة المتسلسلين يلقي القبض على مجموعة من الأشخاص؛ ليجدوا أنفسهم داخل غرفة و دون أن يتذكروا كيف وصل بهم الحال لعين المكان. ليكتشفوا أنهم داخل لعبة مميتة، إذ أن المريض النفسي الذي قام بحجزهم، يدعوا كل شخص لقتل الآخر حتى يضمن نجاته و يبقى على قيد الحياة. فما علاقة قصة هذه السلسلة بأحداث الموسم الثاني من مسلسل القضاء؟

بإمكانكم أيضا اجتياز إحدى الإختبارات التالية
مسلسل القضاءمسلسل القضاءالإختبار من هنا
لا أستطيع التأقلم مع هذا العالمهذا العالم لا يسعنيالإختبار من هنا
مسلسل الحفرةمسلسل الحفرةالإختبار من هنا
جميع الحقوق محفوظة لموقع baynmedia.net

هل أحداث الموسم 2 من مسلسل القضاء مستنبطة من سلسلة القاتل المتسلسل Saw

بعد أن شاهدنا الإعلان الثاني للحلقة 39 من مسلسل القضاء، مباشرة ما تذكرنا أحداث سلسلة الرعب الشهيرة سو، فهل حقا قصة الموسم الثاني من مسلسل القضاء؛ مستنبطة من سلسلة Saw؟

مع نهاية الحلقة 38 من مسلسل القضاء، صرنا متيقنين أن الذي عاشته القاضية نيفا من قبل، هو بالضبط ما ينتظر المحامية جيلين، و القاتل المتسلسل يستمتع بمراقبة ضحاياه و كيف سَيَنْهُونَ حياة بعضهم البعض خلال كل اختبار جديد يَتَخَطَّوْنَه.

لماذا أُلْقِي القبض على نيفا و الآن المحامية جيلين؟

إعتمادا على قصة فيلم سو، فالقاتل المتسلسل لا يلقي القبض إلا على أشخاص سبق و أن ارتكبوا خطأ أو ذنبا ما، و إن أعدنا النظر في الذنب الذي إقترفته القاضية نيفا؛ فهي استغلت منصبها ليتم نقلها إلى العمل بجانب “إيلغاز” في إسطنبول؛ حيث زجَّت بصاحب الشركة الوهمية رغم أنه بريئ، و أفرجت عن المتورطين في الفساد، و لم تطلب تجديد المحاكمة. أما أخطاء جيلين فلا يسعنا الوقت لنحصيها كلها.

كما يمكن أن القاتل المتسلسل إختطف جيلين، لأنه بكل بساطة “النائب إيلغاز” من يقف وراء ملف حادثة البئر؛ و أراد أن يُشَتِّت تركيزه عبر زوجته.

إكتشفنا في نهاية سلسلة سو أن القاتل المتسلسل هو في الحقيقة طبيب، فهل شخصية “شتين” الذي يواعد أخت جيلين؛ و الذي يمارس نفس المهنة، هو من وراء حادثة الجثث التي وجدت في قاع البئر؟

هل فعلا الطبيب “شتين” هو القاتل المتسلسل؟

إن ركزنا في ردِّ النائب إيلغاز، حين سألته النائبة داريا بخصوص المجرم الذي يرتكب هاته الجرائم قال:

أن المجرم إما قُتِلَت عائلته أمام عينه، أو بقي خارج العائلة دائما و عانى من الحسرة!

نظرية النائب إيلغاز

بنسبة 90%، الأخ التوأم الذي يبحث عنه إيران هو مرتكب الجرائم، و غالبا عندما اكتشف أن أمه الحقيقية قد تخلَّت عنه و أعطته لأختها الثرية بحكم أنها لا تلد، جَنَّ جنونه و أراد أن يشكل عائلة لنفسه بطريقته الخاصة. و بما أن العائلة التي نشأ فيها كانت ثرية، فأول الأشخاص الذين يتبادرون إلى أذهاننا هو “الطبيب شتين”، زد على ذلك أنه أخبر حبيبته “أيلين” أنه فقد عائلته و تسبب في وفاة شخص كان يحبه كثيرا لدرجة أنه قام بوشم إسمه على معصمه، هذا دون أن نذكركم أنه أتى بالحلقة الماضية و دماء على قميصه ( الحلقة 38 من مسلسل القضاء )؛ و متى سنتأكد و نزداد يقينا أن الأخ التوأم هو الطبيب شتين، حين نرى أنه قد تلقَّى تعليما في أمريكا.

بإمكانكم معرفة المزيد عن قائمة المشتبه بهم التي تحدثنا عنها في المقال السابق.